نفسية الفتاة قبل الزواج

نفسية الفتاة قبل الزواج، هل الخوف قبل الزواج طبيعي، خوف البنت قبل الزواج، الضيق من موضوع الزواج، الخوف قبل عقد القران، مخاوف قبل الزواج، وسواس الموت قبل الزواج...


😖 قد يتسبب التخطيط والترتيب لحفلة الزفاف بالهستيريا، القلق، والتوتر، لمعظم الفتيات؛ فهناك من الفتيات التي تشغل نفسها بالتفكير في جميع التفاصيل، وتحرص على أن يكون حفل زفافها هو الحفل المثالي والإستثنائي، إنها تنظر إلى تلك الليلة الوحيدة كما لو كانت كل حياتها، وتنسى انها مجرد ليلة واحدة، وأن حياتها الحقيقية التي تستدعي منها الإنتباه، هي ما سيأتي بعد حفلة الزفاف وليس قبلها.


🤕قد تواجهين الكثير من التشويش بسبب تعدد الآراء من العائلة والأصدقاء والأقارب، سواءا أقاربك أو أقاربه،كل له رأيه في حفل الزفاف، وكل منهم يريد ان يدلي بدلوه، ويقدم تصوره ورأيه، لذلك أنصحك بأن تحافظي على أعصابك، وعلى ثقتك في إرادتك ورأيك، فليس عليك أن ترضي الجميع، المهم أن تحصلين على حفل زفاف مقبول، ومناسب،


🍂لكن ليس من المهم أن يكون حديث الناس، وليس من الصحي أن تدخلي في حفل زفافك في منافسة مع حفل زفاف صديقتك اللدودة، 😅فليس هذا الهدف من الزواج، ليس الهدف منه ان تتفوقي على جميع فتيات العائلة في جمال الحفل، ولا أن تنافسي كل الغيورات منك، في عدد المدعوين، وضخامة الاستعراضات، وغلاء الهدايا المقدمة في الحفل، كل هذا هراااااااااااااااء، في هراااااااااااااء، للأسف وستدفعين ثمنه لاحقا من أعصابك، وأعصاب زوجك.


😇 إن العلاقة الزوجية، أعمق بكثير من مجرد حفل، وأكبر بكثير من طاولة ضيافة، وأجمل بكثير من تلك الزهور الباهضة الثمن، إن العلاقة الزوجية هي ذكريات سعيدة، فاجعليها سعيدة، حقيقة وليس شكليا، الذكريات السعيدة لحفل الزفاف، لا تأتي من خلال صور ديكور الحفل، وعدد الطاولات، وكمية الزهور، ونوعية الهدايا والعطور، وإنما من صور ابتسامتك الجميلة الواسعة الصادقة أنت وزوجك، من عدد الأحباء المحيطين بكما، من تواجد أهله وأهلك باسترخاء وسعادة من حولكما، بدلا من أن يكون كلا منهم يبتسم على مضض، بسبب قلقه حول كل هذه التكاليف التي تكاد تقصم ظهره، وتوتره بشأن تلك التحف الغالية التي تملأ المكان، والتي من السهل أن يكسرها أحد المعازيم بأية حركة غير مقصودة، صدقيني هذه ستكون من أسوأ الذكريات على الإطلاق.


اقرئي أيضا: ليلة الدخلة: نصائح ليلة الزفاف للبنات.


وعندما تتصرفين بهوس حول ما يخص حفل الزفاف، أو تنشدين الكمال فستصيبين كل من حولكِ بالجنون، بما في ذلك خطيبك؛ استرخي! هذا هو الوقت المناسب للتفكير بعمق في الموضوع،

لا تسمحي لصور حفلات زفاف الصديقات والمعارف المثالية بالتأثير عليكِ وصرفك عن المغزى الحقيقي للزواج. ما فائدة هذه الذكريات يا ترى حينما لا تتفاهمان ويقع الطلاق!!!


سوف تتزوجين قريباً برجُل أحلامك؛ لذا حاولي أن تتذكري أن حفل الزفاف هو يوم واحد فقط من حياتك، وليس فيلماً سينمائياً، ولا منافسة دولية إستعراضية.

إذاً، ماذا لو كانت الأزهار أرجوانية أكثر من كونها وردية؟ وماذا لو لم تتمكني من حجز المصور الذي تريدينه، وكان عليكِ البحث عن خيار ثاني (أو ثالث)؟ وماذا لو تغيرت بعض المواصفات الخاصة بالضيافة؟ وماذا لو كانت الراقصة التي تريدينها لإحياء الحفل مشغولة بحفل آخر، والفرقة الغنائية لم تعد متوفرة؟ هل ستسمحين لأشياء كهذه بإفساد يوم عمرك؟!!


يُعتبر يوم الزفاف من أكثر الأيام التي تثير الإثارة والتوتر في حياة الكثير من الفتيات. تُعتبر حفلات الزفاف تجربة فريدة من نوعها، فهي تجمع بين الرومانسية والإثارة والتوتر في آن واحد. ومع أن الكثيرات يحلمن بحفل زفاف مثالي يتميز بالجمال والرومانسية، إلا أن العديد منهن يمكن أن يجدن أنفسهن محاصرات في دوامة من الهستيريا والقلق أثناء التخطيط لهذا الحدث الكبير.


اقرئي أيضا: في ليلة الدخلة: كيف اسلم نفسي لزوجي؟


يبدأ التوتر والقلق في الظهور منذ اللحظة التي يتم فيها تحديد تاريخ الزفاف. فورما يقوم الزوجان باتخاذ هذا القرار، تبدأ الفتاة في تخيل كيف ستكون تلك الليلة المميزة، وتبدأ بالتفكير في كل التفاصيل الصغيرة والكبيرة التي يجب أن تكون مثالية. وهنا تبدأ المشكلة.


تعمل الفتاة العديد من الأحيان على إدخال عنصر الكمال في كل جانب من جوانب حفل الزفاف، مما يؤدي إلى تجاهل الحقائق الأساسية. تنسى أن الزفاف هو مجرد يوم واحد في حياتها، وأن الحياة الزوجية هي ما ينبغي أن تستمر بعد ذلك. إذا تمكنت من التفكير في الحفل الزفاف بشكل أكثر واقعية، فسوف تدرك أن الأهم هو الاستمتاع باللحظة وبتواجد الأحباء والأصدقاء، بدلاً من القلق بشأن تفاصيل مثل لون الزهور أو ترتيب الطاولات.


من المهم أيضًا أن تفهم الفتاة أن التخطيط لحفل الزفاف يمكن أن يكون مجهدًا للغاية، وقد يتطلب الأمر تضحيات كبيرة من جانبها ومن جانب الشريك أيضًا. لذا، يجب على الفتاة أن تكون واعية للضغوطات التي قد تواجهها أثناء هذه العملية، وأن تتوقع بعض المشاكل والتحديات التي قد تنشأ، وأن تكون مستعدة للتعامل معها بشكل هادئ ومنظم.


ومن الجدير بالذكر أن القلق الزائد والهستيريا قد يؤثران على علاقة الزوجين، حيث يمكن أن يتسبب الضغط الناجم عن التخطيط لحفل الزفاف في حدوث خلافات وتوترات غير ضرورية بينهما. لذا، يجب على الفتاة أن تتعلم كيفية التحكم في مشاعرها وتقبل أن الكمال ليس مطلبًا واقعيًا، وأن الأهم هو الاستمتاع باللحظة وبتواجد الأحباء.


في النهاية، يجب أن تكون الفتاة على دراية بأن حياتها الزوجية هي ما سيستمر بعد حفل الزفاف، وأنه من المهم أن تكون مستعدة لبناء علاقة قوية ومستقرة مع شريكها، بدلاً من التركيز على الجوانب السطحية والمادية لحفل الزفاف.

المصدر:

https://www.a7mmr.com/

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ألم الإدخال في الليلة الأولى

كيفية جذب الزوج لمداعبة المنطقة الحساسة

أسباب وفوائد ومضار التخيل الجنسي